Read sobre la paz perpetua bsica de bolsillo by Immanuel Kant Kimana Zulueta Fülscher Online

sobre-la-paz-perpetua-bsica-de-bolsillo

Una obra que en su brevedad reúne lo más destacado del pensamiento filosófico kantiano....

Title : sobre la paz perpetua bsica de bolsillo
Author :
Rating :
ISBN : 24755249
Format Type : Kindle Edition
Number of Pages : 128 Pages
Status : Available For Download
Last checked : 21 Minutes ago!

sobre la paz perpetua bsica de bolsillo Reviews

  • Ibrahim Saad
    2018-10-14 20:13

    - " إن حالة السلام بين أناس يعيشون جنباً إلى جنب ليست حالة طبيعية ، إذ أن الحالة الطبيعية أدنى إلى أن تكون حالة حرب . وهي وإن لم تكن دائماً حرباً معلنة . إلا أنها على الأقل منطوية على تهديد دائم بالعدوان . وإذاً فينبغي " إقرار " حالة السلام ، ذلك أن الكف عن الحرب ليس بضمان للسلام وإذا لم يحصل جار من جاره على هذا الضمان ( وهو ما لا يتيسر وقوعه إلا في وضع قانوني ) .. فمن الجائز أن يعامل ذلك الجار معاملة من بينه وبينه عداوة . "من هذا المنطلق ..يجيب ايمانويل كانط على التساؤل المستمر .. هل يمكن أن يحدث سلام أبدي بين هذه الأمم المختلفة التي ما زالت في حالة بداوية في علاقتها بعضها ببعض . وكيف يمكن أن يحدث ذلك .. بعد أن قرأت كتاب (السلطة والفرد ) لـبرتراند راسل .. قرأت هذا الكتاب لايمانويل كانط .. والحق أنني وجدت تشابه كبير في الكثير من النقاط .. فكرة تحقيق السلام الدائم ، هي فكرة جيدة جداً بالنسبة لنا جميعاً .. لكن هذا لا يمنع أنها لا يمكن أن تتحقق ، أو على الأقل لا يمكن أن تتحقق بنفس الصورة التي تخيلها الفلاسفة والمفكرين على مر الزمان . وهذه إحدى النقاط التي اتفق عليها راسل و كانط .. فراسل يؤكد حقيقة ثابته أن الإنسان يميل دائماً لتصنيف الناس الى اصدقاء وأعداء .. وكانط يقرر أن الحالة الطبيعية هي اقرب للحرب من السلام . لذلك أرى أن بعض الأفكار التي عرضها كانت أفكار طوباوية ، أو رغبات واحلام فلسفية لا يمكن أن تتجسد كواقع في هذه الحياة .. حتى وإن حاول كانط ان يجعلها غير ذلك ، ويجعلها أقرب إلى الواقع قدر الإمكان . قسّم كانط الكتاب إلى 4 أجزاء ..- الجزء الأول : المواد التمهيدية لتحقيق السلام الدائم بين الدول وفي هذا القسم 6 مواد أو شروط (سلبية) للسلم ..والجزء الثاني .. فيه المواد النهائية لتحقيق السلام الدائم .. وهنا 3 مواد : 1 - يجب أن يكون دستور المدينة في كل دولة دستوراً جمهورياً " وهنا يقول إذا كان القرار بأن تقع حرب أو لا تقع لا يمكن اتخاذه إلا برضاء المواطنين فمن الطبيعي جداً أن يطيلوا التفكير في الحرب لانهم انفسهم سيخوضوا غمارها ويتحملوا معاناة شرورها 2 - " ينبغي أن يقوم قانون الشعوب على أساس نظام اتحادي بين دول حرة " يقول فيه .. " الدول من حيث صلاتها المتبادلة ، لا سبيل لها لكي تخرج من حالة الحرب التي يحبسها فيها انعدام القوانين إلا أن تتخلى كالأفراد عن حريتها الجامحة الهوجاء ، وأن تذعن لإلزام القوانين العامة ، فتؤلف بذلك " جامعة أمم " تنمو على الدوام حت تشمل في آخر الامر شعوب الأرض جميعاً . ولكن تصور الناس لحق الشعوب يحول دون سلوك هذا السبيل " 3 - حق النزلي الأجنبي ، من حيث التشريع العالمي مقصور على إكرام مثواه " .. وانه ليس للأجنبي أن يدعي لنفسه حق الاكرام باعتباره ضيفاً لان ذلك يقتضي اتفاقات خاصة تبيح له الضيافة .الجزء الثالث الملحقات .. ألملحق الأول في ضمان السلام الدائم .. وهنا يظهر الضمانات الايجابيه التي تعطيها لنا الطبيعة للسلام .. منها انها جعلت الاصقاع الجرداء مناطق سكنى ، وشتت الشعوب التي لا تستطيع أن تعيش مجتمعة .. وأن اختلاف اللغات والأديان من العوامل التي أكدت هذا التفرّق ، وجعلت الناس تدريجياً يذهبون للنظام الجمهوري السلمي وصنعت علاقات سلمية تبالية وتجارية بين الشعوب .. والملحق الثاني .. مادة سرية للسلام الدائم الجزء الرابع الذي يشل التذييل الأول والثاني كان اصعب جزء بالنسبة لي في هذا الكتاب .. واعتقد انني سأعيد قراءة هذا الجء فقط مرة أخرى .. في النهاية .. فكرة البحث عن السلام الدائم فكرة جميدة جداً .. واتفق في بعض النقاط التمهيدية وغيرها وأرى انها ضرورية فعلاً للوصول الى السلام .. واتفق معه في رأيه عن الديمقراطية وأنها بمعناها الدقيق تصل الى الاستبداد بالضرورة .. والبعض الآخر أرى انه مثالي لا يمكن أن يتحقق على أرض الواقع .. - شكراً - :))

  • Trevor
    2018-11-08 18:18

    I'm only half way through, but a terribly interesting little book. Kant essentially treats nations as persons and then applies his categorical imperitive, particularly its second formation from the Groundwork - treat people as ends, never means - as the basis for creating perpetual peace. Very interesting point he makes about democracies being despotic by definition - but I think this is avoided by the notion of separation of powers. All the same, he has me thinking about this. His point being that a democracy, by definition, is required to have the same power enforcing its will as that which creates its will. And this is the will of the majority over the minority. So, there is no separation of powers and this is not really a republic, but a despotism. Like I said, I think the separation of powers between the administrative functions of government and the legislative functions are enough to overcome this concern, but I might need to think about this some more.There is an absolutely fantastic footnote in which a Greek king wishes to end the strife he is facing with the Bulgarian Prince by challenging him to a duel (you know, pistols at dawn) and the response is, "If a blacksmith has tongs he never picks up a piece of glowing iron from the fire with his bare hands". Ah, the joys of having a personal army. Must get myself some followers.He believes that if all nations were republics then there could be no wars. If only he understood the power of Fox News, nationalism and the near inexhaustable gullibility of 'the people' when it comes to matters of national pride.He believes that republics would rarely vote for war, because the people most likely to suffer from war would be given a say. Princes, who at the time had an appetite for war that seemed never to be sated, only had that appetite because they did not have to live with the consequences of their actions. During the war they still had their summer palaces, etc.But the modern world has proven Kant wrong here too, unfortunately. Is the unconcern of these princes any different to the public in the USA or Britain or Australia who can send our specialist military class off to war with the people of Iraq, reduce their country to rubble and barely notice the consequences at all at home? Modern technology has made Princes of us all.His point that the natural state of humanity as nation is war is an interesting one - not least because what is best about people is not what is natural about us, but what we do to constrain our natural impulses. Norms between nations - rules and standards of behaviour - are essential, but how to achieve this?A remarkably current book in so many ways, as one would expect from something written only a little over 200 years ago.

  • Yamen Ourabi
    2018-10-24 22:18

    أهم النقاط في فكر كانط في هذا الكتاب : 1- حل الجيوش في العالم 2- إقامة نظام جمهوري 3- إنشاء اتحاد بين دول العالم يقوم على اقامة حلف، الهدف منه انهاء الحروب ليعم السلام الدائم. 4- عدم تدخل دولة ما في دولة أخرى ولو رأت أن لديها نظاماً استبدادياً، فوجود دولة تحت حكم استبدادي أخف وطأة من وجودها في ظل الفوضى والحروب. مراجعتي هذه لا تعني تأييدي لكافة أفكاره.

  • Elie Feng
    2018-10-25 20:21

    Edited: An ambitious essay, self-indulgently ambitious. Many political theorists use this essay to analyze the Cold War and consider the EU or UN as a product much like Kantian federation of states, which I think is ridiculous considering that Kant was writing in the 1790s and addressing 18th century European warfare, but later in the 19th and 20th century the purposes and scales of war changed radically. However, even if we only situate Kant's theory in his age, I still don't think his blueprint would work. Kant basically derived a political formula from his previous works, mostly Metaphysics of Moral and Practical Reason; then he added some tinge of pragmatism into it; and when things seemed unlikely to work out, he mixed it with some idealism about human nature in general, and in the end he presented a hybrid product that just couldn't work out in any case. Personally I don't think politics should be derived from the pure moral concepts if we grant it that there are "pure moral concepts," but if you think that contemplating politics purely on moral terms is cool or relevant in our time or in any historical time, then I recommend this essay to you.

  • Hoda Elsayed
    2018-11-01 20:29

    تقول السياسة:كن مستبصرًا كالثعابينوتضيف الأخلاق شرطًا مقيدًا:وكن بسيطًا كالحمائم

  • Fatima Abbas
    2018-10-24 19:05

    هذا الكتاب عن "مشروع السلام" الدائم وثيق الصلة بمختلف مؤلفات "كانط" في الفلسفة النقدية، فبعد أن نشر الفيلسوف كتابه "نقد العقل الخالص" مبيناً فيه القيمة النسبية للمبادئ العقلية وراسماً للفلاسفة حدود المعرفة النظرية، ألف كتابين آخرين جليلين: "نقد العقل العملي"، و"نقد ملكة الحكم"، وقد قصد في هذين الكتابين إلى أن يشيد الحرية الإنسانية والأفكار الميتافيزيقية على أسس ثابتة وراسخة، فوفق بهذا بين نزعتين أصليتين عنده هما إتجاهه العقلي وإيمانه الأخلاقي. ولكن كان من الميسور أن يحس الفيلسوف قلة الكفاية في مثل تلك الفلسفة النقدية لو أنها اقتصرت على الجوانب الإنسانية الفردية، وكان طبيعياً أن يتطلع إلى إستكمال مذهبه بنظرية سياسية، ذلك أن الإنسان مدني بطبعه، وهو دائماً عضو في مجتمع. من ابسط الكتب التي قرأتها كانط قدم عدة اساسيات ل شيوع السلام لكنها قدمها ل تدوم ل احساسه ان بقاء الانسانسية مرتبط بشكل وثيق مع احكامه التي تسوده على شرط أن تلتزم به ل تبعد مرض الحرب و ذلك ل أحساسه بان لكل إنسان حق طبيعي في حرية العيش بسلام اشتمل الكتاب على ثلاثة فصول اهمها الفصل الاول الذي كان يدور عن البنود المحرمة التي لا يمكن كسرها او اختراقها 6 بنود 3 ايجابية و 3 سلبية ليبين ان حاله الانسان الطبيعية ليست في السلام الدائم و لا في الحرب الدائمة بل ان تكون وسط ما بين هذا و هذا و خاصة تلك التي تتعلق بالقانون كتب هذا الكتاب لمجموعة المتنورين انذاك عكس فيه كانط فلسفته و افكاره السياسة على الرغم من قصره ف هو غني جداً

  • Mohamed Omran
    2018-10-28 22:20

    قسّم كانط الكتاب إلى 4 أجزاء ..- الجزء الأول : المواد التمهيدية لتحقيق السلام الدائم بين الدول وفي هذا القسم 6 مواد أو شروط (سلبية) للسلم ..والجزء الثاني .. فيه المواد النهائية لتحقيق السلام الدائم .. وهنا 3 مواد : 1 - يجب أن يكون دستور المدينة في كل دولة دستوراً جمهورياً " وهنا يقول إذا كان القرار بأن تقع حرب أو لا تقع لا يمكن اتخاذه إلا برضاء المواطنين فمن الطبيعي جداً أن يطيلوا التفكير في الحرب لانهم انفسهم سيخوضوا غمارها ويتحملوا معاناة شرورها 2 - " ينبغي أن يقوم قانون الشعوب على أساس نظام اتحادي بين دول حرة " يقول فيه .. " الدول من حيث صلاتها المتبادلة ، لا سبيل لها لكي تخرج من حالة الحرب التي يحبسها فيها انعدام القوانين إلا أن تتخلى كالأفراد عن حريتها الجامحة الهوجاء ، وأن تذعن لإلزام القوانين العامة ، فتؤلف بذلك " جامعة أمم " تنمو على الدوام حت تشمل في آخر الامر شعوب الأرض جميعاً . ولكن تصور الناس لحق الشعوب يحول دون سلوك هذا السبيل " 3 - حق النزلي الأجنبي ، من حيث التشريع العالمي مقصور على إكرام مثواه " .. وانه ليس للأجنبي أن يدعي لنفسه حق الاكرام باعتباره ضيفاً لان ذلك يقتضي اتفاقات خاصة تبيح له الضيافة .الجزء الثالث الملحقات .. ألملحق الأول في ضمان السلام الدائم .. وهنا يظهر الضمانات الايجابيه التي تعطيها لنا الطبيعة للسلام .. منها انها جعلت الاصقاع الجرداء مناطق سكنى ، وشتت الشعوب التي لا تستطيع أن تعيش مجتمعة .. وأن اختلاف اللغات والأديان من العوامل التي أكدت هذا التفرّق ، وجعلت الناس تدريجياً يذهبون للنظام الجمهوري السلمي وصنعت علاقات سلمية تبالية وتجارية بين الشعوب .. والملحق الثاني .. مادة سرية للسلام الدائم الجزء الرابع الذي يشل التذييل الأول والثاني كان اصعب جزء بالنسبة لي في هذا الكتاب .. واعتقد انني سأعيد قراءة هذا الجء فقط مرة أخرى .. في النهاية .. فكرة البحث عن السلام الدائم فكرة جميدة جداً .. واتفق في بعض النقاط التمهيدية وغيرها وأرى انها ضرورية فعلاً للوصول الى السلام .. واتفق معه في رأيه عن الديمقراطية وأنها بمعناها الدقيق تصل الى الاستبداد بالضرورة .. والبعض الآخر أرى انه مثالي لا يمكن أن يتحقق على أرض الواقع ..

  • Mohammed Al-Garawi
    2018-10-15 17:19

    Before reading this, keep in mind that what you're holding in your hands is the starting point and foundation of contemporary liberal thought. This book is Kants peace program proposition, where he lists the 9 pillars for attaining perpetual peace:1) "No secret treaty of peace shall be held valid in which there is tacitly reserved matter for a future war"2) "No independent states, large or small, shall come under the dominion of another state by inheritance, exchange, purchase, or donation"3) "Standing armies shall in time be totally abolished"4) "National debts shall not be contracted with a view to the external friction of states"5) "No state shall by force interfere with the constitution or government of another state"6) "No state shall, during war, permit such acts of hostility which would make mutual confidence in the subsequent peace impossible: such are the employment of assassins (percussores), poisoners (venefici), breach of capitulation, and incitement to treason (perduellio) in the opposing state"7) "The civil constitution of every state should be republican"8) "The law of nations shall be founded on a federation of free states"9) "The law of world citizenship shall be limited to conditions of universal hospitality"I've been putting off this review because I'm still trying to come up with a witty and original Kant joke to write in this review, but for the life of me I just Kant.Sorry.

  • Ottavia
    2018-11-05 18:32

    "C'è un detto, dal suono certo un po' fanfaronesco, che ormai circola come proverbio, e che tuttavia è vero: fiat iustitia, pereat mundus, ed è un eccellente principio del diritto, che elimina tutte le strade storte previste dall'inganno e dalla violenza; a patto però che non venga frainteso, cioè come permesso di utilizzare il proprio diritto con la massima severità, e che venga invece inteso come obbligo dei potenti di non rifiutare, o di non limitare, a nessuno il suo diritto a causa di un'avversione o compassione per altri."Non saprei neanche da dove iniziare per scrivere una recensione.E pensare che al liceo filosofia non la potevo sopportare.Kant, sei vecchio di secoli ma scrivevi più chiaramente di molti "autori" di oggi. O di certi giornalisti.Se più gente avesse letto questo libricino e preso a cuore ciò che dice molte cose si sarebbero potute evitare.

  • Víctor Galán
    2018-11-09 00:32

    Cuando uno se pone a leer a Kant, lo hace con el respeto que le causa saber que se encuentra ante uno de los mayores eruditos de su tiempo. Un tipo que invirtió literalmente toda su vida a la razón, al conocimiento y a explorar los límites tanto de uno como del otro.Por eso, decidí empezar por algo "sencillo", alejado de sus trabajos críticos, que además trataba de un tema poco habitual en Kant, sumado a su brevedad que hacían de este un producto difícilmente rechazable. "Sobre la paz perpetua" es un ensayo político en el cual se intenta mostrar, de un modo teórico por supuesto, las claves para alcanzar un gobierno ideal, entendiendo como ideal aquel que asegure una estabilidad y pacifismo permanentes y no que asegure la felicidad de sus habitantes.Algunas de las ideas de Kant son muy interesantes y modernas, como por ejemplo, la libertad de los ciudadanos de moverse libremente entre países, la creencia en la creación de una confederación internacional que asegure el estado de paz y la apuesta por una república pura, aunque eso sí, bajo la supervisión de un monarca. Algo que, sinceramente, chirría mucho.Más allá de estos elementos Kant desvaría bastante, da consejos sobre como gobernar basándose en hipotéticas y retorcidas situaciones que muy rara vez se dan. Toda esta forma de proceder no se deriva sino de la costumbre usual que tenía este señor de plantear hipótesis sin parar una detrás de la otra pero que no son nada prácticas y a veces parece que cae en la ensoñación más pueril.En cualquier caso, este pequeño ensayo se puede leer perfectamente en una tarde y aunque sea como curiosidad, lo recomiendo, al menos para saber posicionar en el espectro ideológico a uno de los mayores genios que ha habido, aunque sea solo para desmitificar su figura o aunque solo sea para presumir que se ha leído a Kant, este libro es ideal para ambas cosas.

  • Gregory Ambrose
    2018-10-27 23:23

    In Perpetual Peace, Kant offers a very practical means of establishing means of perpetual peace between nations, such as the abolishment of standing armies. Kant's style of writing is nothing short of eloquent, and his logic is bulletproof. Unfortunately, he fails to account for the depravity of man, making his ideas less practical than they appear to be. Ironically, it is our need for peace that does not allow us to have it. Nevertheless, Kant's Perpetual Peace is an amazing piece of philosophy, and I would highly recommend it to anyone who would be up to the challenge.

  • حسنعدس
    2018-10-26 21:07

    تاني اكتر كتاب بعد معالم علي الطريق حرق دمي السنه دي .... تسقيفة امال

  • Harry Doble
    2018-11-10 22:24

    It is somewhat quaint to think that one could spend their time writing out a sketch of what it would take for all of the countries of the world to exist in a perpetual state of peace. I'm just so moulded by a culture of damage control and a certainty there is a coming apocalypse by now. But here we are. Kant's little essay about perpetual peace is fascinating. The strong points are that it really spells out much of the theory that underpins the machinations of government as we understand it in democratic Western countries today. In his ideal republic, a division between rulers and the legal system is in place to ensure citizens don't end up under the thumb of a despot. He endorses federation as a way to prevent war between nation states. Nobody may claim the cosmopolitan "right of a guest" when they visit a foreign country but if they must be turned away they should never be treated cruelly. If these and several other of Kant's conditions are met the binding laws of nature will take care of the rest. Kant is glowingly optimistic about the prospect of a utopian future and there I think lies the essay's greatest weakness. It is over 200 years old and is not vindicated by history at all. I must give credit to liberal democracy for surviving well into the 21st century through some ingenious checks and balances but after taking a peek at the daily news how long it can sustain itself I do not know. Kant's essay is also very eurocentric and anything outside of that is treated as barbarism and smacks of the white man's burden. Despite its flaws, I think it deserves to be read.

  • Tim
    2018-10-15 00:07

    Es täte einigen Völker- und Staatenbundgegnern nur gut, sich kurz der Schrift Kants von 1795 zu widmen. Klar zu sehen wäre, dass sich in den nun 222 Jahren seit der Veröffentlichung seines Plädoyers für den internationalen Frieden nur wenig bis gar nichts an der menschlichen Einstellung gegenüber Staatskonflikten geändert hat. Zu 'Fremdlingen' (S. 21):Es ist kein Gastrecht, worauf dieser Anspruch machen kann, sondern ein Besuchsrecht, welches allen Menschen zusteht, sich zur Gesellschaft anzubieten vermöge des Rechts des gemeinschaftlichen Besitzes der Oberfläche der Erde, auf der als Kugelfläche sie sich nicht ins Unendliche zerstreuen können, sondern endlich sich doch nebeneinander dulden müssen, ursprünglich aber niemand an einem Orte der Erde zu sein mehr Recht hat, als der andere.

  • بسام عبد العزيز
    2018-10-29 21:32

    إنها يوتوبيا أخرى يحاول أن يضعها كانط.. لكن الفارق الوحيد أن كانط يحاول أن يجعلها واقعية قدر الإمكان..و لكن حتى مع محاولة كانط الابتعاد عن المثاليات فإن القوانين التي اقترحها كانط من المستحيل فعليا تطبيقها..ففي قوانينه التمهيدية نجد كانط يطالب بعدم وجود جيوش لدي الدول.. وهذا طبيعي في عالم يسوده السلام فلن تتواجد أي حاجة للجيوش.. ولكن على الرغم من جاذبية الفكرة فإنها مستحيلة التحقق.. لماذا؟ لأن كانط نفسه يقول أن الحالة الطبيعية للبشر هى "التخوف من عدوان الآخرين".. و نفس الكلام سيطبق تماما على الدولة ككل.. فهى ستظل دائما في حالة خوف و ريبة من إعتداء الدول المحيطة.. و بالتالي سيظل هناك دائما ما يبرر تواجد الجيوش ولو لدى الحكام على الأقل..يحاول كانط التغلب على العيب السابق بوضع نوع من "الفيدرالية" بين دول العالم تقوم بالتحكيم في الاختلافات بين الدول .. و هنا تظهر مشكلة أخرى.. فكرة "القوة ذات السيادة العليا و التي لا يحكمها أي كيان آخر" .. كيف يمكن تكوين مثل هذه الهيئة؟ و كيف يمكن ضمان عدم استبدادها؟؟ لا يتوقف كانط هنا.. فيحاول حل الإشكالية السابقة بأن يقول بوجوب اعتبار الفكر الفلاسفي في اختيار الحكام.. بكلمات أخرى.. إنه يتحدث عن الرئيس الفليسوف الذي طالب به أفلاطون... هنا أشعر بنوع من الحساسية...إذا كانت أخلاقيات الفلاسفة هى الضمانة الوحيدة لضمان خيرية الحكام.. فكيف يمكننا ان نقول أن شخصا ما من الفلاسفة؟ أو أن أخلاقياته مقبولة؟؟ هل توماس هوبز أو سبينوزا أو كارل ماركس أو نيتشه يمكن اعتبارهم من الفلاسفة "ذوي الأخلاق" الذين من الأفضل أن يحكموا .. أو على الأقل نأتي بححكام يعتنقون أفكارهم؟؟؟في نظري.. كل دولة مثالية تقوم عليها "سلطة" ترى نفسها "الأصلح" فهى دولة مرفوضة... فلا فارق بين أن يحكم الفلاسفة .. او يحكم رجال الدين.. او يحكم العلماء.. او فئة أخرى.. لأنه بمجرد اقتناع فئة ما بأنها "الأصلح" فهذا معناه ببساطة أولى خطوات الاستبداد.. لأنه مادامت تلك الفئة هى "الأصلح" فلا يمكن لأي اعتراض من أي فئة أخرى ان يكون مقبولا! و من هنا يأتي عدم الاهتمام بآراء الناس و يصبح الحكام طبقة منفردة بذاتها..على أي حال الكتاب يحاول أن ينشر فكرة السلام و هذا في حد ذاته يحسب له.. بالإضافة إلى وجود نقاط أخرى نتفق عليها جميعا.. مثال وجوب وجود دستور جمهوري و عدم أحقية أي دولة في احتلال أي دولة أخرى أو التدخل في شئونها...لكن في المجمل فإن المشروع رغم محاولته أن يكون واقعيا إلا أنها سقط مرة أخرى في فخ المثالية..

  • Magdalena
    2018-10-19 20:15

    Kan'ts views on what constitutes worldwide perpetual peace and what States need in order to achieve it. A short read that takes a lot of time to analyze. Kant tends to be idealistic at times, but manages to root his ideas in the principles of freedom (or liberty? I wouldn't know what's the better translation, read it in Spanish), dependence, and equality. The only form of government that could possibly lead to perpetual peace is a republic. Kant believes that it is Nature's will that humanity continually progresses rationally and morally. As he mentions in his Philosophy of History, we are not in an illustrated era, but in an era of illustration. When he talks about perpetual peace, he is talking about a society that has progressed and illustrated itself. It is not today's ignorant society. That said, his idealistic notion that decisions should be made public makes more sense, in a better informed society.I won't rewrite my college essay here, but will just say that this has been one of the harder reads this year so far. I believe I'll need more Kant background and then reread this, to understand him better.

  • Baylee
    2018-10-15 00:24

    La libertà, considerata innata, inscindibilmente legata all’umanità dell’uomo, e inalienabile – proprio come entro le Dichiarazioni rivoluzionarie (americana e francese) dei diritti che precedono i singoli dettati costituzionali –, è definita qui «facoltà di non obbedire ad altra legge se non a quella a cui avrei potuto dare il mio consenso». E' incredibile vedere come gli Stati siano andati nella direzione auspicata nel 1795 da Kant. Siamo ancora molto lontani dalla pace perpetua (e mondiale), ma sembra proprio che il processo sia in corso d'opera. Al tempo di Kant, l'Unione Europea o le Nazioni Unite erano un miraggio, mentre oggi sono realtà quotidiana. Quanto efficaci è ancora da vedere, ma Kant stesso affermava che la pace perpetua era un ideale al quale bisognava sforzarsi di avvicinarsi il più possibile.

  • Fady Fathy
    2018-11-13 16:24

    الملحقين والتذييلين اصابوني بحالة انهطال صعبة جداً ، ممكن انا قررت اني اكروتهم ، بس قبل ما ابداً في الملحق الاول مليت الكتاب ورميته كتير قبل ما ارجعله تاني ، لغة الكتاب فلسفية صعبة عايزة تفكير كتير وممكن متفهمش برضو عادي نص الكتاب كده وجمله طويلة جداً وبتتوه وزاد الطينة بلة المترجم عثمان امين ترجمته هو الاخر ثقيله وتعبيراته واسلوبه ( كما اتضح من المقدمة ) صعبة ، كما زاد الطينة بلتين الاخطاء الاملائية في طبعة مكتبة الاسرة فمتبقاش عارف انت مش فاهم ولا في غلطة املائية لكن اجمالاً فكرة الكتاب رائعة للغاية ولذيذة وما فهمته من الكتاب افادني كثيراً جداً جداً فوق ما كنت اتخيل وعشان كدة انا لازم اقرأ الكتاب دة مرة تاني بتأني وهدوء وبعد الوصول لمرحلة اعلي من القدرة علي استيعاب الفلسفة انصحك بالكتاب لو انت هتفهمه ( لو لك سابق تجربة مع الفلسفة ) ما انصحكش لو مبتدئ زيي لانه صعب ومقدمة المترجم متقراهاش الا بعد ما تخلق الكتاب او ما تقرهاش خالص

  • Tyler
    2018-11-08 17:33

    This is a surprisingly high rating that I am giving Kant considering I don't really like a lot of his other philosophy. A lot of his ideas are pretty interesting, but I think history kind of shows that some are wrong. Mainly that democratic republics would find it in the interest to not go to war. This, I think, has been shown to be false when examining the invasion of Iraq. It's not just the United States I am talking about, but all the countries that helped with the surge. Perhaps France, Italy, or Britain would consider what they did a "war", but this is certainly a violation of what Kant was expounding. All in all, it's a wonderful little essay. I enjoyed it a lot. I found myself very often agreeing with what the author said.. at least, IDEALLY. I do think some claims that are made can be examined empirically, and some of those claims, I believe, have been shown to be false.

  • Joe Iacovino
    2018-11-02 16:29

    Surprisingly untouched by time. A good argument for small government but does ignore that local majorities can be dead wrong when it comes to their neighbors well-being. That aside, strong points and clear, rational thinking is prevalent. I experienced this on audiobook after Thoreau's "On Civil Disobedience" and the whole time I felt like this was what Thoreau was trying to be, but fell flat. I especially enjoyed the idea of arguments being forced into the public eye as a test for their merit... but I feel Kant assumed as educated public as it almost seems necessary for this, and his other, ideas.Worth reading/ listening.

  • Bola Shokry
    2018-10-24 00:16

    السلام الابدي أو حسب ترجمة أمين عثمان: مشروع السلام الدائم. كتاب صغير,موضوعه سياسي فلسفي, عن الخطوات اللازم اتباعها -حسب كانط- لتحقيق السلام الدائم بين الدول.افكار الكتاب حلوة واسهل شوية من "نقد العقل العملي" بتاع كانط اللي حاولت اقراه ومفهمتش منه حاجة, لكنه مازال مش سهل ومحتاج تركيز وتأني عشان يتفهم, انا شخصيا مفهمتش اكتر من نصه.أخر الكتاب فيه تذييل اول وتاني, عن الاتفاق والاختلاف بين الأخلاق والسياسة, والسياسة الاخلاقية والأخلاق السياسية. وطبعا كتب مكتبة الأسرة مليانة اخطاء إملائية بتصعب القراية جدا.

  • Antonio Kowatsch
    2018-10-16 18:18

    I decided to read this book in German since I wanted to fully immerse myself in the original text (der Urtext). Well, it wasn't an easy read. I can say that much. As a matter of fact I'd wager that this book is more difficult to read than Kant's older works like "Critique of judgment" (aka "Kritik der Urteilskraft"). But who knows, maybe the English translation is easier to get into.The verbiage was quite flowery and included many Latin phrases.My Latin is a little bit rusty but I managed just fine. So, I wouldn't exactly count that as a criticism.Kant was somewhat blue-eyed in his vision of what an eternally peaceful world would look like. He made many "demands" which would necessitate such a peaceful future. All of them seemed reasonable at first (compared to Plato's demands; he insisted that philosophers would have to seize control of the government to usher in such a future for mankind) but after careful consideration one realizes that most of the demands were actually unreasonable and that he fell victim to many logical fallacies. Like e.g. the ergo hoc propter hoc-fallacy, when he postulated that the reason why people lived in desolate parts of the world was their cowardice in the face of war. To paraphrase; "nature uses wars as a tool to spread mankind all over the world". Yeah... I let you guess what I think of that. It's a bunch of baloney. He was connecting dots that weren't meant to be connected. At least not causally.

  • Elisa
    2018-10-31 23:16

    Un libro molto impegnativo e complesso non è di facile comprensione.

  • ibrahim elsadony
    2018-10-23 22:21

    فيه بعض الأفكار والتفسيرات الجيدة, إن اقتصت من السياق وتم التعامل معها وحدها, أما المنظومة العامة لفكر كانت فى هذا الكاتب متفائلة فانتازية قد لا يمكننا التدليل على عدم صحتها أو استحالة وقوعها, ولكن واقع البشرية المأساوى منذ بدء الخليقة يرجح الاحتمالية القائلة إنه حدوث شئ كهذا من قبيل المستحيل,أو هو شئ أقرب لحلم فيلسوف مثالى بعيد المنال .

  • Juan Pablo
    2018-11-10 20:15

    Sobre la paz perpetua"Esta inscripción satírica que un hostelero holandés había puesto en la muestra de su casa, debajo de una pintura que representaba un cementerio..." así, con un tono irónico, parte esta obra de Kant, que tiene un objetivo bastante ambicioso: plantear las condiciones necesarias para lograr la paz (a su juicio, decir "paz perpetua" es un pleonasmo: la paz siepre es perpetua, sino es sólo un armisticio). Agunas consideraciones básicas están expuestas como "artículos preeliminares". Aquí, unos nos llegan más que otros: se debe poner fin a los ejércitos permanentes, un etsaod no deben inmiscuirse en la política de otros, etc. Después de hacer estas consideraciones, expone los "artículos definitivos", que son tres:1) La constitución debe ser una ´Republicana(bonus: la democracia no es uan república). República e sun concepto que se opone a despotismo, y tiene como pilares al libertad, el estado de derechos y la representatividad.2) El derecho de gentes debe fundarse en una federación de estados libres. El dercho de gentes es el que se da entre los Estados. Los estados están actualmente en un estado de naturaleza (que para Kant no es idílico: en esto se asemeja más a Hobbes (aunque sólo en esto) que a Rousseau). La solución a esto entre individuos es el estado, pero entre Estados debe ser una federación (y no un etsado de Estados, porque no corresponde que éstos renuncien a sus facultados legisladoras). "Esta federación no se propone recabar ningún poder del Estado, sino simplemente mantener y asegurar la libertad de un Estado en sí mismo, y también la de los demás Estados federados, sin que éstos hayan de someterse por ello -como los individuos en el estado de naturaleza- a leyes políticas y a una coacción legal." Una idea más que cuestionable.3) El derecho de ciudadanía mundial debe limitarse a las condiciones de una universal hospitalidad. El objetivo final no es el derecho de gentes, sino que el derecho cosmopolita, que es el que tenemos por ser ciudadanos del mundo. Queda consutuído así algo que sienta las bases (al menos teoricamente) de muchos intentos que hemos visto en el siglo XX, como la ONU y la CEE - UE.Pero no deja de estar el planteamiento de Kant, a mi juicio, lleno de problemas, no el campo teórico, sino que al llevarlo a la práctica. En este sentido, dos alcances: por un lado no quedan claros los medios por los que pasaremos de la situación actual a esta condición, en la que no habrán ejércitos y todos los Estados serán repúblicas. No está en el interés de KAnt generar un programa de acción, sino en decir que es posible y dar estas condiciones y objetivos. Como argumento a favor está el hecho de que en el siglo pasado, la mayoría de las guerras se dieron entre Repúblicas y regímenes despóticos y casi nunca entre repúblicas (y quizás nunca entre Repúblicas bajo la definición kantiana). Y as mismo, las federaciones de Estados, hasta ahora, han sido medianamente exitosas en a conservación de la paz (la UE ma´s que todo) -pero aún es muy prematuro decretar su éxito, porque apenas ha pasado tiempo desde que el mundo se embarcó en la guerra más destructiva que ha conocido, y es una ingenuidad creer que porque durante 60 años se ha mantenido una relativa paz estamos más cerca de la paz perpetua. Son interesantes también los apéndices, en los que Kant analiza las relaciones netre moral y política, haciendo la distinción entre el "político moral" y el "moralista político". Con éste último concepto hace referencia al pensamiento maquiavelico que levanta reglas de conducta propias del actuar político (resumidas ahí magistralmente). Dice luego Kant que en realidad nu pueden haber divergencias entre la moral y la polícica, ya que ésta se subordina al derecho, y el derecho a la moral. El "político moral" es quien actúa de acuerdo a las reglas de la moral, comunes a todos los hombres, conocidas mediante la razón.

  • Hesham
    2018-11-06 17:17

    بالرغم من اختلافى مع اغلب المحتوى لكن الكتاب عظيم:بالنسبة للوقت المكتوب فيه (القرن ال18), الكتاب عظيم و الافكار المطروحة فيه تعتبر بالنسبة لوقتها عبقرية. ده ممكن يفسر ازاى كان ليه أثر على ناس زى هيجل و انجلز. (و أثر عليهم طبعا بأفكار تانية بجانب اللى مطروحة فى الكتاب ده)الكتاب بيتكلم عن مشروع او مبادىء عامة المفترض توجه الانسانية ناحية حالة من "السلام الحقيقى", المبادىء دى, اللى ناس كتير ممكن تعتبرها مثالية (و هو مدرك ده), هى مبادىء منطقية بالنسباله, و لازم تطبق, و هتاخد وقت على ما توصل بالانسانية لحالة "قريبة" من "السلام الدائم" اللى بيتكلم عنه, لكن لازم لاانسانية تمشى فى الطريق ده.الملحقات قرايتها اصعب من قراية المبادىء ذات نفسها, بس هى بتدور فى فلك بعض أفكاره الاساسية اللى كتب عنها فى كتب تانية. دى شوية من الأفكار المهمة اللى اتكلم عنها اللى ممكن تساعد فى فهم الملحقات احسن:1- ان الانسان دائما هو الغاية, مش وسيلة.2- ان مفيش حاجة اسمها "خير و شر", فيه حاجة اسمها منطق عند الانسان, و المنطق ده نتيجته الحتمية هو وجود منظومة اخلاقية معينة. الانسان لازم يتبع المنظومة دى لأنها "صحيحة", مش لأنها "مفيدة".(مثلا: انك تعمل حاجة كويسة علشان الناس تقول عليك كويس, او علشان تخش الجنة, او علشان شخص يحترمك, دى حاجات مش لازم تبقى "اخلاقية", لأنها مرتبطة بمنفعة)3- فى نفس الوقت, بالرغم من وجود المنطق, الانسان مازال يحتفظ بجزء من طبيعته الحيوانية, و ده بيخلق عنده حالة شبه دايمه من الصراع, بين المنطق, و بين الغريزة. أو بين الافعال الاخلاقية, و الغير اخلاقية.4- ان الفعل الصحيح اخلاقيا (و بالتالى صحيح "منطقيا") له الاولوية على الفعل "المفيد"5- اى فعل بيعمله الانسان, و هو مش موافق على انتشاره (زى الكذب ... الخ.) هو فعل غير اخلاقى, لأن الانسان اللى بيعمله وقع فى تناقض منطقى (ازاى يعمل حاجة و هو مش عايزها تنتشر؟)

  • Vesa Lehto
    2018-11-11 19:23

    I think Kant was on the money on pretty much everything:Threat of war protects people from despotism. Simply because unpopular totalitarian state is incredibly inefficient. To a degree that it halts any possible war preparations. But if your nation can overpower anything else, then different political entities will just try to grab the loot as they don't have to be afraid of anything external. This will drift towards "despotism" until such superpower status is nullified. This explains the shit-show of U.S. politics after collapse of soviet union pretty well.Democracy combined to conscription is probably the most peaceful way to organize national self defense. Common people rarely think: "Gee, I should go die to some foreign country. I'll vote for that." But it has happened.Completely non-violent pacifism just leaves the stage to those who are capable and prepared to do violence.There is always essentially anarchy between sovereign states. Kant doesn't say it like that, but implies it on several occasions. Modern studies of international relations pretty much agree.Loose union (one where you can still resign, like UN) is unable to stop wars completely. Binding union (like U.S.) is capable to stop wars between internal states, but will behave like single large country externally and wage wars just like any other country.As a result, eternal peace is good goal, but highly unlikely in near future. Some progress has happened in the past 220 years, but nothing to jizz your pants.

  • Gift
    2018-10-20 17:18

    Mein erster Eindruck? Lange Schachtelsätze, ständig beigefügte Klammern und tausende Fußnoten.Kurz zusammengefasst- eine philosophische Traumlektüre, eine uneingeschränkte soziologische Zitierquelle und ein Kopfschütteln für viele Politologen. Auch ich habe mich gefragt- muss ich nach vier Jahren meines Intensivstudiums so etwas tatsächlich lesen? Wo ist bitte der Mehrwert?Das Problem ähnlicher klassischen Texten ist (und jetzt kommt die Überraschung!), dass sie einfach zu alt sind. Kant wurde schon so oft zitiert, aktualisiert und in moderne Theorien eingebaut, dass es für mich schwer war, in seinem Text etwas Neues zu entdecken. Es ist auch verständlich- wen kann im Jahr 2015 z.B. die Vorstellung schockieren, dass laut Kant alle Staaten eine republikanische Verfassung haben sollten? Vor diesem Hintergrund- nein, ich habe den Mehrwert für mich nicht entdeckt. Vielleicht war mein politologisches Ich zu faul sich mit den philosophischen Gedanken tiefer auseinanderzusetzen. Vielleicht war es für mich nicht der richtige Moment dieses Buch aufzuschlagen. Vielleicht… vielleicht kann mich eines Tages jemand überzeugen es nochmal zu lesen.

  • Daniel Threlfall
    2018-10-23 00:27

    This is the first start-to-finish Kant book that I've read. [Hangs head in shame]It was amazing. Perpetual peace, Kant argues, is probably possible as long as we view the world in the right way, arrange ourselves in the correct relationships, and don't blow it. That's Kant's main point, but my viewpoint differs. Enduring world peace, as history indicates, mankind proves, and Scripture suggests, is elusive. When it comes down to Kant's incisive style, organized argument, and lucid explanation, I was blown away. I still need to read Critique of Pure Reason, but this was a good, solid, brief intro to Kant.

  • Francisco Luis Benítez
    2018-10-15 23:13

    Relectura obligada de un ensayo capital del idealismo internacionalista, y de rabiosa actualidad a pesar de sus más de 200 años de existencia. No es sólo por su visión futurista de un sistema de gobernanza mundial que haga de La Paz un modelo de exportación de la democracia, si no de su capacidad para ir más allá del derecho internacional y del derecho de Estado. Sin duda una reflexión necesaria para establecer un nuevo modelo de sociedad internacional desde lo público y lo estatal, en la actual situación de infoxicación e hiperconectividad económica y social. Totalmente recomendable. [Leída la versión en español].