Read The Duel (Movie Tie-in Edition) by Anton Chekhov Richard Pevear Larissa Volokhonsky Online

the-duel-movie-tie-in-edition

Includes a new forward by the screenwriter Mary Bing In Anton Chekhov’s The Duel the escalating animosity between two men with opposed philosophies of life is played out against the backdrop of a seedy resort on the Black Sea coast.Laevsky is a dissipated romantic given to gambling and flirtation; he has run off with another man’s wife, the beautiful but vapid Nadya, and nIncludes a new forward by the screenwriter Mary Bing In Anton Chekhov’s The Duel the escalating animosity between two men with opposed philosophies of life is played out against the backdrop of a seedy resort on the Black Sea coast.Laevsky is a dissipated romantic given to gambling and flirtation; he has run off with another man’s wife, the beautiful but vapid Nadya, and now finds himself tiring of her. The scientist von Koren is contemptuous of Laevsky; as a fanatical devotee of Darwin, von Koren believes the other man to be unworthy of survival and is further enraged by his treatment of Nadya. As the confrontation between the two becomes increasingly heated, it leads to a duel that is as comically inadvertent as it is inevitable. Masterfully translated by the award-winnning Richard Pevear and Larissa Volokhonsky, The Duel is one of the most subtle examples of Chekhov’s narrative art....

Title : The Duel (Movie Tie-in Edition)
Author :
Rating :
ISBN : 9780307742872
Format Type : Paperback
Number of Pages : 126 Pages
Status : Available For Download
Last checked : 21 Minutes ago!

The Duel (Movie Tie-in Edition) Reviews

  • BillKerwin
    2019-01-03 06:26

    Although there is an actual duel—complete with pistols and seconds--in Chekhov's novella The Duel, the important conflict is between the personalities of Laevsky and Koren, two man who lack self-awareness and have allowed themselves to be governed by their distinct--and very different--attitudes toward life. Laevsky is a finance clerk, an indolent, unremarkable man weighed down by the burden of gambling debts and a mistress. Yet he views himself as a Romantic hero, and feels that he could be some sort of artist—or at the least enjoy life like one—if he could only escape from this seaside town (and his mistress) to St. Petersburg. His rarified views prevent him from seeing himself for what he is: an ordinary man who has allowed himself to become a welcher and a cad. Koren, a zoologist collecting sea-specimens, thoroughly loathes Laevsky. In line with his biologically deterministic attitude, he believes Laevksy—a worthless burden on the species—deserves to be drowned. Koren thinks of himself as a modern, a cold intellectual, and does not realize his contempt for Laevsky arises from old-fashioned morality and a chivalrous heart.When the duel finally comes, it is neither a Romantic gesture nor a naturalistic inevitability, but an actual, realistic duel—messy, inconclusive, and more than a little absurd. And yet with it comes a self-awareness that changes at least three lives.This is a fine novella, with great characters, great talk, sharp irony, and considerable humor. It manages to be very moving without being the least bit sentimental, which is a great achievement in itself.

  • Issa Deerbany
    2018-12-27 11:30

    "هكذا هي الحياة.. يخطو الناس بحثا عن الحقيقة خطوتين الى الامام وخطوة الى الوراء، وتدفعهم الآلام والأخطاء وملل الحياة الى الوراء، ولكن الشوق الى الحقيقة والعزيمة الصلبة تدفعهم الى الامام قدما. ومن يدري؟ ربما يبلغون شواطيء الحقيقة الأصلية ."الكره والحقد بين الناس والذي يجعل الانسان يعيش بجو ممل ومقرف.هل ممكن ان يكون كرهك لطريقة حياة احدهم داعي لمبارزة وتخليص البشرية من شره.الانسان يملك طريق تغيير حياته لا يحتاج الى اخرين يقومون بمساعدته. لان مشكلتك تكمن في تفكيرك عقلك ونفسيتك التي تجعل حياتك تعيسه.فكر في غيرك وما سببته من شرور للناس وانت تظن نفسك أفضل منهم. وان حياتهم البائسة سبب شقائهم.هل كان هؤلاء الأصدقاء الى مبارزة ليعرفو حقيقة الحياة؟صراع نفسي مجتمعي رهيب بين أشخاص بتفكير مختلف وافكار متبعينه عن هذه الحياة التي نعيشها معا ...

  • Florencia
    2019-01-15 03:32

    “It flings the boat back,” he thought; “she makes two steps forward and one step back; but the boatmen are stubborn, they work the oars unceasingly, and are not afraid of the high waves. The boat goes on and on. Now she is out of sight, but in half an hour the boatmen will see the steamer lights distinctly, and within an hour they will be by the steamer ladder. So it is in life. . . . In the search for truth man makes two steps forward and one step back. Suffering, mistakes, and weariness of life thrust them back, but the thirst for truth and stubborn will drive them on and on. And who knows? Perhaps they will reach the real truth at last.”Feb 23, 16* Also on my blog.

  • Mohammed-Makram
    2018-12-28 06:51

    تتساءل طوال الصفحات المائة الأولى أين هي هذه المبارزة بينما المبارزة بين السطور بل في كل سطر من سطور الرواية قبل أن تتحول إلى مبارزة حقيقية كلاسيكية قبل النهياة بعدة صفحات.لو أن تشيكوف مسلم لقلت أنه استوحاها من هذا الأثر الذى يروى في الرقائق بدون سند:ذكر ابن قدامة في التوابين: أن بني إسرائيل لحقهم قحط على عهد موسى عليه السلام فاجتمع الناس إليه فقالوا: يا كليم الله ادع لنا ربك أن يسقينا الغيث.فقام معهم وخرجوا إلى الصحراء وهم سبعون ألفاً أو يزيدون فقال موسى عليه السلام : إلهي اسقنا غيثك وانشرعلينا رحمتك وارحمنا بالأطفال الرضع والبهائم الرتع والمشايخ الركع فما زادت السماء إلا تقشعاً والشمس إلا حرارة .فقال موسى : إلهي اسقنا .فقال الله : كيف أسقيكم ؟ وفيكم عبد يبارزني بالمعاصي منذ أربعين سنة فناد في الناس حتى يخرج من بين أظهركم ففبه منعتكم .فصاح موسى في قومه : يا أيها العبد العاصي الذي يبارز الله منذ أربعين سنة اخرج من بين أظهرنا فبك منعنا المطر .فنظر العبد العاصي ذات اليمين وذات الشمال فلم ير أحداً خرج فعلم أنه المطلوب فقال في نفسه : إن أنا خرجت من بين هذا الخلق افتضحت على رؤوس بني سرائيل وإن قعدت معهم منعوا لأجلي فانكسرت نفسه ودمعت عينه فأدخل رأسه في ثيابه نادماً على فعاله وقال: إلهي وسيدي عصيتك أربعين سنة وأمهلتني وقد أتيتك طائعاً فاقبلني وأخذ يبتهل إلى خالقه فلم يستتم الكلام حتى ارتفعت سحابة بيضاء فأمطرت كأفواه القرب .فعجب موسى وقال : إلهي سقيتنا وما خرج من بين أظهرنا أحد .فقال الله : يا موسى سقيتكم بالذي به منعتكم .فقال موسى : إلهي أرني هذا العبد الطائع .فقال : يا موسى إني لم أفضحه وهو يعصيني أأفضحه وهو يطيعنيلابد أن القصة من الإسرائليات و لابد أنها وردت أيضا و لو بصيغة أخرى في الكتاب المقدسمبارزة هي بالمعاصى و مبارزة في الأفكارما بين الزوجة التي هجرت زوجها بدافع حب رجل أخر فتركت كل شيء و سافرت معه إلى أخر حدود الحلمو رجل هجر دينه و انتهك حرمات المجتمع فغوى سيدة متزوجة ثم خاصم أمه و هجر بلدته إلى المجهولمبارزة أخرى بين المدينة الصغيرة بشوقها إلى الحداثة في شخص النسناسين المهاجرين العاشق و العشيقة كما أطلقوا عليهما، فالمدينة تشتاق إلى من يحطم التقاليد و يعلمهم لعب الورق و السهر و أصناف الفودكا و لكنهم في الوقت نفسه يحتقرونهم و يتعاملون معهم من أعلى السلم الطبقى الممتلىء بالمشاعر الزائفة و الفضيلة الكاذبةمبارزة أخرى تجدها في كل قصص تشيكوف عندما يعدد القوميات بلكنة طبقية ساخرة و خصوصا عند الإشارة للتترى و الأبخازى و اليهودى و الأكرانى و الألمان و غيرهمإلى أن تأتى المبارزة الحقيقية بين عالم الطبيعة و الحيوان الملحد الباحث عن المجد و الشهرة النتشوى المتطرف الذى لا يؤمن بوجود الضعفاء و العاله على المجتمع و بطل الرواية العاشق الملول الذى لا يستطيع أن يتحمل مسئولية أفعاله الهارب من دينه لدنياه فلا أدرك الدنيا و لا استبقى الدينفي الكواليس تجد الشماس و الطبيب و البقال و الضابط كل بشخصيته التي تصبغ الأحداث برؤيتها لأفعال الشخصيات الرئيسية و الحكم عليها و التفكير فيها في تداخل يبدعه تشيكوف دائما فلا يزيد فيه أبدا عما يحتاجه البناء الدرامى للروايةرواية قصيرة لا تتعدى المائة و خمسين صفحة تحبس أنفاسك فيها أمام مبارزة شهيرة لم تزل تسرى في عالمنا منذ كان في البدء الذى كانت فيه الكلمة بين الفضيلة و الرزيلة التي يحلو لكليهما دائما تبادل الأدوار و وضعنا في اختبارات صعبة01020304

  • Ahmed Ibrahim
    2019-01-12 10:24

    " وهكذا الحياة... يخطوا الناس بحثًا عن الحقيقة خطوتين إلى الأمام وخطوة إلى الوراء. وتدفعهم الآلام والأخطاء وملل الحياةإلى الوراء، ولكن الشوق إلى الحقيقة والعزيمة الصلبة تدفعهم إلى الأمام قدما. ومن يدري؟ ربما يبلغون شاطىء الحقيقة الأصلية... "بالرغم من أن اسم الرواية المبارزة، بيد أن الكاتب لم يعتني بهذا الجزء من الرواية كثيرًا.. شتان ما بين المبارزة في هذه الرواية وبينها في الحرب والسلام لتولستوي! ما عدا هذا فالرواية رائعة، باسلوب ممتاز، وانسيابية في السرد، ودقة في الوصف، وحبكة متماسكة، وتحليل جيد للجوانب النفسية لشخصيات الرواية.الرواية كشفت الكثير من نقاط العضف والأخطاء التي نقع فيها كثيرًا.. تشيخوف جرد الناس من مشاعرهم ووضعها في هذه الصفحات.كما أن النهاية لم يكن بها اللمحة العبثية والساخرة كما هي العادة.. النهاية هنا جيدة جدًا ومنطقية.الفكرة من وراء الرواية ممتازة، والتغيير في مجرى الأحداث وفي شخصية "لايفسكي" رائع، وأدى إلى رفع تقييمي للرواية.

  • زهراء الموسوي
    2019-01-17 11:52

    تجربة رجل يخوض المبارزة وهي القتال بالمسدس مع رجل آخر يكرهه ويرى أن العالم أفضل بدون أمثال خصيمه. " لا أحد يعرف الحقيقة الأصيلة "كيف لنا أن نعرف حقيقة الأشخاص؟ كيف نحكم عليهم بالبغض لدرجة القتل أو الحب؟ هل أحكامنا في حق الآخرين صحيحة؟ وهل نحن توصلنا لحقيقة أنفسنا أصلا؟ شكرا تشيخوف لأنك باختصارك وبرواياتك وقصصك القصيرة هذه تعادل رفوفا من الروايات الهابطة والسطحية والمليئة بالحشو لأجل الحشو. شكرا تشيخوف لأنك تختصر الكثير وبنفس الوقت يكون تأثير قصصك جليل.

  • Ibrahim Saad
    2018-12-29 11:48

    - " لقد دفع من السماء نجمه الكابي فهوى واختفى أثره في ظلام الليل، ولن يعود إلى السماء لأن الحياة تمنح مرة واحدة لا تتكرر. ولو كان بمقدوره أن يسترجع الأيام والسنوات الماضية لا ستبدل بكذبها الحقيقة وبالفراغ العمل وبالملل الفرحة ولأعاد الطهارة إلى من سلبهم إياها ولوجد الله والعدالة ولكن ذلك أيضا مستحيل كاستحالة إعادة النجم الغارب إلى السماء من جديد ولأن ذلك مستحيل فقد تملكه اليأس " ومن مثل تشيخوف قادر على رسم حياة كاملة التفاصيل بالكلمات، في عمل لا يتجاوز الـ 165 صفحة ؟ يخرج لنا في كل عمل بلوحة رائعة تحمل بداخلها حقائق كثيرة، ومتناقضات كثيرة، ويتجاوز دوره ككاتب، ويحاول أن يساعدك على ضبط القلق والتوتر الذي تحدثه لك القصة من البداية حتى النهاية ! .. أحد قصص تشيخوف المتميزة، والتي ربما يكمن نصف اعجابي بها في أنها اصابت الكثير من الجروح التي نحملها منذ السقوط في هذه الدنيا، والنصف الآخر في براعة تشيخوف المعتادة، التي تجبرك دائماً على التوقف عن القراءة للحظات لتفكر في الحقائق الصادمة والمُرّة، التي كنت تائهاً عنها ! كم مرة شعرنا فيها أننا أصبحنا أسرى حياة كاذبة، وخادعة، لا تعبر في الواقع عن حقيقتنا ؟ وكم مرة وجدنا أنفسنا بين جبال من الأكاذيب، ولا نعرف طريق الخلاص منها .. المدرسة، الجامعة، الأصدقاء، الحب الأول، الأم، الأب ، العائلة كلها ، الوطن، إلخ وكم مرة قررنا فيها - ببطولة زائفة - ، أن نقوم بتضحيات - زائفة- لنرضي قلبنا، ويشفع لنا عقلنا أننا فعلنا ما بوسعنا لكن القدر هو من يلقي بنا دائماً في الهاوية ! لا يهم كثيراً أن يكون نتاج هذه الأكاذيب متمثلاً في امرأة وحب كما كان الأمر مع لايفسكي ، بل إن لايفسكي محظوظ لأنه وجد في النهاية من يقدر على سماعه وحبه .. لكن المشكلة والكارثة تكمن في أن يكون نتاج كل هذا هو الشخص نفسه لا أعرف السبب الحقيقي في نظرتي المختلفة لهذه الشخصيات، شعرت كثيراً أن كل هذه الشخصيات بكل تفاصيلها كانت داخل تشيخوف، ورغم هذا هناك مفارقة غريبة، في الوقت الذي يبدو فيه أن لايفسكي هو الشخصية الأكثر ظهوراً في هذا العمل، لم اتأثر به كثيراً كما تأثرت بـ فون كرين صاحب الآراء الحادة، والنظرة القوية ، والذي يريد أن يتخلص من كل هؤلاء الضعفاء، والضحايا، ببساطة لانه يرى ان هذا الأمر ضرورة للبقاء .. ولأنه عالم ، ويبدو انه دارويني حتى النخاع، فإنه يتعامل على أساس البقاء للأقوى .. لا رحمة لمثل هؤلاء المذنبين في حق أنفسهم وفي حق مجتمعه ...! براعة تشيخوف أنه وضعك وسط العديد من وجهات النظر ، وضعك بين شخصيات مختلفة، لكل منهم نظرته المختلفة للحياة، ولكل منهم مبرراته المنطقية - بالنسبة له على الأقل - في كونه أصبح بهذه الصورة في نهاية المطاف .. ومع هذا ايضاً بداخل كل منهم تناقضات كثيرة ... نعم براعته تكمن في أن يوفّق بين القصة القصيرة والتعقيد الروائي بهذه الصورة المذهلة . لا يمكن أن نغفل أيضاً الجو العام للقصة، ووصفه الرائع لطبيعة المكان بهذه الدقة، والتي جعلتني فعلاً اعيش كل تفاصيل حكايته بمتعة غير عادية، وازدادت المتعة بعبارات تشيخوف الفلسفية خذ هذه الحقيقة مثلاً : من الغباء تحميل انسان الذنب لأنه أحب أو لم يعد يحب . الحب والكراهية لا يخضعان لسلطاننا . هناك أمور مهمة يخبرنا بها تشيخوف في نهاية المطاف، ..فالامر الأول : ربما هذا الحلم الذي تسعى اليه، وتظن أن الخلاص الحقيقي فيه، ربما يكون هذا الحلم مجرد وهم، أو صخرة ستتحطم عليها فيما بعد كل أحلامك الأخرى .. تماماً مثلما حدث مع ناديجدا فيودوروفنا التي تركت زوجها وذهبت مع لايفسكي .. ظنت أن الذهاب مع حبيبها إلى القوقاز سيكون الخلاص، وظنت أن ركناً آمناً على الشاطيء في انتظارها ، وأن الجنة غيرت مكانها واصبحت في القوقاز ، لم تكن تعرف أن كل التعاسة تنتظرها هناك . والأمر الثاني، أن هذه الحقيقة التي قالتها رضوى عاشور مرة : " لا أحد يستعصى على ترويض الزمان " كانت صحيحة ، وأن الزمان قادر على ترويضك وتحريكك ووضعك في المكان الذي كنت تكرهه، وهذه الصورة تتمثل في نهاية لافسكي الذي تغيرت حياته تماماً في لحظة من اللحظات والأمر الأخير، وهي أهم حقيقة في القصة في رأيي : يجب أن تبحث عن الخلاص في نفسك فقط .. فاذا لم تجده فلا داعي لتضييع الوقت، فلتقتل نفسك وانتهى الأمر .في النهاية اترككم مع اقتباس لهذا الفون كورين المذهل .. الذي يبصق على ترهاتنا ليخبرنا بشيء مهم "غدا ستكون لدينا مبارزة سنقول ان هذة سخافة و حماقة، و ان المبارزات الاستقراطية لا تختلف في الواقع عن شجار سكر في حانة ، لكننا لن نتراجع بل سنمضي و نتقاتل .. اذن فهناك قوة اقوى من احكامنا ، اننا نصرخ ان الحرب قرصنة و همجية و فظاعة و قتل اشقائنا ، ولا نستطيع ان نرى الدم دون ان نصاب بالاغماء .. و لكن ما ان يهيننا الفرنسيون او الالمان حتى نشعر فورا بالحمية و نصرخ "هورا" من صميم القلب و نهجم علي العدو .. اما انت فستبتهل الى الرب ان يبارك اسلحتنا و تستثير بطولاتنا الاعجاب الشامل و الصادق في الواقع ، اذن فمرة اخرى هناك قوى اقوى مننا و و من فلسفتنا ، و ليس بالامكان ان نوقفها كما ليس من الممكن ايقاف الغيمة ورا البحر ... فلا تنافق اذن ولا تهددها بقبضة داخل الجيب ولا تقل "اوه هذا سخيف ، هذا قديم ، هذا لا يتفق و الكتاب المقدس" بل حدق مباشرة في عينها و اعترف بشرعيتها الحكيمة"

  • Jacob
    2019-01-11 03:28

    The Duel: A Review, Part IIIThe Duel by Anton Chekhov: "Now I understand," Von Koren said, walking around from behind the table. "Mr. Laevsky would like to entertain himself prior to his departure with a duel. I can grant him the satisfaction. Mr. Laevsky, I accept your challenge.""Challenge?" Laevsky quietly repeated, approaching the zoologist and staring with hatred at his swarthy brow and kinky hair. "Challenge? With pleasure! I hate you! Hate you!" (pp. 115-116) In a seaside resort in the Caucasus, Ivan Laevsky lives openly with another man's wife, but, when he confides to his friend, the military doctor Samoylenko, that he no longer loves her and wishes to somehow end their relationship, he draws the attention--and ire--of the zoologist Von Koren, whose disgust at Laevsky's idleness and immorality eventually leads the men into open conflict. Sounds a bit thrilling, but it...fell kind of flat with me. Not my favorite of the "Duel" novellas to date, but that I was beginning to fall into a post-holidays winter slump (when will the cold end?!), and this may have fallen victim to my mood. I'll have to give Chekhov another chance when the days are brighter and warmer.The Duel from Melville House: The Art of the Novella Series from Melville House Books reprints both great and lesser-known short novels in (as I believe Proustitute said once) colorful little lozenge-like books, and I was rather enamored with them until they decided to go with the lowest common denominator. Although we've since gone our separate ways, I still have some forty-odd literary lozenges prettying up my shelves, many of them unread, including their little five-volume set of tales that share "The Duel" as a title. These stories, by Chekhov, Conrad, Kuprin, von Kleist, and Casanova, are unrelated to each other, sharing only a great and violent clash between two individuals.But...only five? Surely there must be more than five eponymous duels throughout literature, waiting to receive the MHP treatment. If not, perhaps we need to write some. Here are a few ideas I had while reading Chekhov's tale, little sparks inspired by a line or two from the story that could turn into stories themselves, if I wasn't too lazy or unskilled to write them myself. If I did, however, perhaps Melville House could find room on their shelves for: The Duel (IV) by _____: They had written notes, folded them in half and placed them in Nikodim Aleksandrich's old top hat, and, when enough notes had accumulated, Kostya, imitating a postman, walked around the table distributing them. [...] Laevsky received two notes; [...] on the other note, in that same kinked penmanship with long tails and flourishes, was written:"Someone's not leaving on Saturday." (pp. 99-101) Story: At a dinner party, a man receives an insulting note and, incensed, challenges its writer to a duel--but since the note was unsigned, and its anonymous author refuses to step forward, the would-be challenger is forced to guess who among the other dinner guests is responsible, knowing that, if he chooses wrong, he'll likely be challenged to a duel in turn by the equally-insulted accused. Like a dining-room murder mystery, only no one's actually been killed...yet.Well, I'm too lazy to write them, but maybe someone else will, along with the others from the list below. Have at 'em, Melvillians.See Also:The Duel by Giacomo CasanovaThe Duel by Heinrich von KleistThe Duel by Alexander Kuprin (forthcoming)The Duel by Joseph Conrad (forthcoming)

  • Ahmad Sharabiani
    2018-12-30 05:39

    دوئل / The Duelداستان در شهر کوچکی میگذرد: شخصیت محوری «لائوسکی» است، یک کارمند جوان، خود را به شهر کوچک منتقل کرده، تا به زندگی خویش سامان دهد. اما، تمام روز را به خوردن، نوشیدن، قمار و نقل داستانهای بیمایه می­گذراند. این لااقل نظر «فون کورن» زیست شناس آلمانی است، مردی فعال که به شدت از «لائوسکی» متنفر است، نفرت آنها چنان بالا میگیرد که «فون کورن»، بهانه پیدا می­کند تا با «لائوسکی» دوئل کند. شب پیش از مبارزه، برای «لائوسکی» فرصت هست تا در رفتار­ خویش اندیشه کند، درمییابد که گذشته اش، چیزی جز بیهودگی، بیقیدی و دروغ نبوده، ترس از مرگ اما، میل به زندگی را در او بیدار میکند. ... یکی از شخصیتهای شاخص هنر «چخوف»، همین «لائوسکی»ست، که شباهت بسیاری به «ابلوموف»، اثر «گانچاروف» دارد. ضعیف است و مردد. بی آنکه بخواهد بدی می­کند، نفرتش از اطرافیان، پوششی ست تا نفرت از خود را بپوشاند. بیش از یکصد سال، از درگذشت «چخوف» میگذرد، اما آثارش هنوز جذابیت خود را برای مشتاقان ادب، در سراسر جهان حفظ کرده، «چخوف» در ترسیم تراژدیهای پنهانی، که تن و جان آدم را میفرساید استاد است

  • Reza Mardani
    2019-01-19 07:38

    هیچ کس حقیقت واقعی رو نمی دونه ....شاید مهمترین جمله کتاب همین جمله باشه، شخصیت های داستان خیلی جالبن، یکی دنبال خوشگذرونیه، یکی دنبال کمک به مردم، یکی دنبال کار و تلاش و کشف دنیاست، یکی پیرو دستور و چیزهاییه که مجبوره انجام بده، یکی صرفا آویزونه و هیچ کاری ندارههمه اینا دارن زندگی می کنن و خب این زندگی خیلی جالبه از یه نقطه مشخص شروع شده و به یه نقطه مشخص میرسه ولی مسیرهایی که هرکس می‌ره متفاوته ولی هیچ کس حقیقت واقعی رو نمی دونه

  • Connie
    2018-12-22 09:31

    "The Duel" is a morality tale about how a person's life can be turned around. Lawvsky and Nadyezhda, his mistress who is married to another man, have moved together to the hot Caucasus. Laevsky is lazy, barely does his government job, and spends his time gambling and drinking. He has grown tired of Nadyezhda and is thinking of leaving her. She is bored, has run up debts, and spends her time flirting with other men.Three men eat dinner together every day--the physician Sanoylenko, the deacon, and the biologist Von Koren. The cold-blooded Von Koren believes in social Darwinism and thinks that lazy, immoral people like Laevsky don't deserve to live. One day, arguments lead to Von Koren challenging Laevsky to a duel.The story is slow moving, but Chekhov has created some memorable characters who are all flawed in some way. The novella is about living, and life-changing events. "In search of the truth, people make two steps forward and one step back. Sufferings, mistakes, and the tedium of life throw them back, but the thirst for truth and a stubborn will drive them on and on."

  • Elizabeth (Alaska)
    2019-01-22 03:51

    I remembered enjoying a collection of Chekhov short stories. I see I rated it only 3 stars, but I remember enjoying them more than that. The edition of The Duel I read is part of a Complete Works and was translated by Constance Garnett. I have read other works she has translated and will always look for them. Because I don't read Russian, I cannot attest to their accuracy, but I have also come to realize thru her that not all Russian authors are alike, so I suspect she is not just writing their stories in her own style.It was tough sledding for at least half of this and that because I kept expecting a duel. I mean, that's the title! There is a duel, but Chekhov has to lay the groundwork. Laevsky has been living with Nadyezhda for two years. She is the wife of another man. Laevsky finds his enthusiasm for her dwindling.Perhaps many of us can point to an event in our younger years that turned the course of our life. For me, the event that had me leaving California and moving to Alaska changed more than just my location. For Laevsky, it is the duel that turns his life in a different direction.This is still only 3-stars. I am hoping to read more Chekhov, but I'm likely to stick to his short stories

  • Dina Nabil
    2019-01-07 06:33

    يبارك اسمه من اخرج الى الكون كائن النوفيلا الرائع ، قالبي الدرامى الاحب و الاقرب لقلبي دائما و ربما هو الاصعب في الكتابة رغم شكله السهل الممتنع .. يمزج بين تعقيد الرواية و تكثيف القصة القصيرة و تخلق توتر ممتع لا ينقطع الا مع صفحاتها الاخيرة و ان كان اصعب ما بها هو ضبط ذلك "الايقاع" فعندما يكون اسم تشيخوف علي غلافها فلن نقلق بالتاكيد من تلكقصة منمنة لطيفة يقرر تشيخوف ان تحمل ثنائيات كثر و تناقضات ذكية ... فمثل نوفيلات جوجول فالجو العام للقصة و هيكلها يبدو خفيف خالى من سوداوية الدراما لكن في لمحات محددة تجد ان الشخصيات المرحة المنطلقة تلك لها افكارها و تناقضتها و احلامها و كثير من الخيباتتدور عن لايفسكى الشاب المغامر المحب للحياة و النساء و الذى اقنع زوجة غيره ان تفر معه الى القوقاز -و لن نستطيع لفظ كلمة قوقاز دون ان نتذكر ميخائيل شولوخوف مهما حاولنا كبح ذلك- حيث الطبيعة البسيطة ، و هنا الرواية عن ما يحدث بعد النهايات العظمى السعيدة لروايات المراهقين حين "ينتصر الحب" و يفر الاثنين الى افق قرص الشمس الدامى ... فنحن من المشهد الافتتاحى ان لايفسكى قرر ان يواجه انه ابدا غير سعيد فى نزوته تلك ، لم يعشق الطبيعة و الهدوء كما توقع لنفسه فتاقت نفسه لمرح و شرب و ضوضاء موسكو ، و لم يستطيع الاكتفاء بسيدة واحدة رغم انه حارب الكون و اسرته من اجلهااما كيف تحول هذا كله الى مبارزة بينه و بين رجل اخر من البلدة البعيدة يستخدم كلا منهم مسدسات و يمحلقون في وجوه بعضهم في انتظار الموت المجيد او اللاشي المعتاد فكانت الاعيب تشيخوف الدرامية التى كالعادة احسن استخدامها**************"غدا ستكون لدينا مبارزة سنقول ان هذة سخافة و حماقة، و ان المبارزات الاستقراطية لا تختلف في الواقع عن شجار سكر في حانة ، لكننا لن نتراجع بل سنمضي و نتقاتل .. اذن فهناك قوة اقوى من احكامنا ، اننا نصرخ ان الحرب قرصنة و همجية و فظاعة و قتل اشقائنا ، ولا نستطيع ان نرى الدم دون ان نصاب بالاغماء .. و لكن ما ان يهيننا الفرنسيون او الالمان حتى نشعر فورا بالحمية و نصرخ "هورا" من صميم القلب و نهجم علي العدو .. اما انت فستبتهل الى الرب ان يبارك اسلحتنا و تستثير بطولاتنا الاعجاب الشامل و الصادق في الواقع ، اذن فمرة اخرى هناك قوى اقوى مننا و و من فلسفتنا ، و ليس بالامكان ان نوقفها كما ليس من الممكن ايقاف الغيمة ورا البحر ... فلا تنافق اذن ولا تهددها بقبضة داخل الجيب ولا تقل "اوه هذا سخيف ، هذا قديم ، هذا لا يتفق و الكتاب المقدس" بل حدق مباشرة في عينها و اعترف بشرعيتها الحكيمة"اقتباس ربما طال قليلا لكنها لمحة من الحكمة التى يضعها تشيخوف علي لسان شخصياته وسط كل جنون الكوميديا و الدراما الخفيفة ، يجرد الحقيقة من قناعها الكثيف و يعطى العمل ثقل يجعلها تستحق اسم تشيخوف علي غلافهاو فجأة يجد الانسان نفسه ليقيم حياته فلا يجد سوى تملص من دراسة طويلة مملة و عمل رتيب يجلب المال الى الجيب اكثر ما يجلب المتعة الى الذهن او الخدمة للمجتمع ، و نكتشف فجأة ان حياتنا النقية المبكرة اختفت في صمت ولا يتبقي الا ايمان واه باله بعيد ... فتنكسر موجتنا علي الشاطئ بغته ، لكننا نصل بالصدمات احيانا و بالبطء احيانا ، لكن الوصول او امل الوصول موجود دائما علي الارض. تماما كالشمس و الحربدينا نبيل١٢ اكتوبر ٢٠١٥

  • Somi mhd
    2019-01-08 09:22

    از متن كتاب؛زندگی هم همین است...انسان در جستجوی حقیقت دو قدم به جلو بر می داردو یک قدم به عقب باز می گردد، زجرها، خطاها و یکنواختی های زندگی او را به عقب پرت می کنند، اما پارو زن تشنه ی حقیقت، همین طور می رود و می رود و ادامه می دهد و خدا را چه دیدی شاید راهش را به سمت حقیقت یابد...

  • SARAH
    2018-12-29 04:50

    great that all thing that you can say when you see a masterpiece.

  • Amr helmy
    2019-01-05 10:32

    في ذهني المسحوق بالكآبةأفكاري الثقال تزدحموالذكريات صمتت أماميشريطها الطويل ينسحبأشحت باحتقار إذ قرأت في طية أيام عمري وارتجفتكم لعنتبثثت مر شكواي....ذرفت أدمعي السخينةلكنني لم أمح تلك الأسطر الحزينةبوشكين"لقد دُفع من السماء نجمه الكابي فهوى واختفى أثره في ظلام الليل، ولن يعود إلى السماء لأن الحياة تمنح مرة واحدة لا تتكرر ولو كان بمقدوره أن يسترجع الأيام والسنوات الماضية لا ستبدل بكذبها الحقيقة وبالفراغ العمل وبالملل الفرحة ولأعاد الطهارة إلى من سلبهم إياها ولوجد الله والعدالة ولكن ذلك أيضا مستحيل كاستحالة إعادة النجم الغارب إلى السماء من جديد ولأن ذلك مستحيل فقد تملكه اليأس""أسافر إلى بطرسبرج؟ ولكن هذا معناه أن ابدأ حياتي القديمة التي ألعنها، ومن يبحث عن الخلاص في تغيير المكان كالطير المهاجر فلن يجد شيئا لأن الأرض كلها بالنسبة له واحدة، أيبحث عن الخلاص في الناس؟ فيمن منهم وكيف؟ فطيبة صامويلنكو وسماحته لا يعول عليهما في الخلاص مثلهما مثل مرح الشماس وكراهية فون كورين، يجب أن يبحث عن الخلاص في نفسه فقط فإذا لم يجده فلا داعي لتضييع الوقت فليقتل نفسه وانتهى الأمر" *********المبارزة-أنطون تشيكوفلا بأس دوما أن تنزل بك المصائب وتقصدك النوازل بين الحين والآخر ،ذلك دليل خير وسبيل رشاد!! لكن البأس كل البأس أن ترغد دائما وتستمتع دائما وتجد ما تريد على طرف الثمام منك دائما ولا ينغصك أو يكربك ملم أو مكروه إذا كنت كذلك فاعلم أنك لست على ما يرام وأنك حقيق بالفزع واستجداء المصائب والتمسح بأعتاب القدر أن يحبوك بعضا من عطاياه وهباته!!بلىالأصل في الحياة الحركة والتصادم في ساحاتها وتخوُض أهوالها والصبر أو الثورة على مكارهها ومتى توقف المرء عن ذلك الجهاد وملاقاة ما يكره أو حاول التهرب وتلافي ذلك فإنما مصيره إلى يكون حيا وليس فيه من الحياة شئ بل هو بالموت أشبه وكثيرا ما يفسد المرء حياته وينغصها بما يأتي وبما يذر فهو يهوى الدعة ولكن في المشقة حياته ويرجو السلامة والإصابة قدره المقدور وسبيله المطروق ويرجو بلوغ الغاية وينسى في خضم ذلك أن الغاية لا تنفك من سبيلها وطريقها فلا معنى للغاية دون مشقة الرحلة إليها وهذا شئ صعب إقناع النفس به وإرادتها على تفهمه لأن الإنسان مجبول على العجلة و التسرع ، ما كان أبدا مطبوعا على الأناة والصبر تخلق دائما وتصبر وتأني !! تفعل دائما أي محاولة تلو محاولة إخفاق تلو إخفاق ، وهو يبغض الإخفاق ويبغض كارهيه ويبغض المصائب والنوازل ويبغض الألم ولكنهم هم هم أقرب شئ إليه وأجدى شئ عليه فالحب حافز لكن الكراهية سيدة الحوافز ولم يحفظ لنا سوى أساطير "أفراد" العشاق لكن القتل والطعن والضرب والسب شئ مألوف معتاد لا يخلو منه يوم من أيامنا والأحباب يدفعوننا ويكونون لنا ظلا نفئ إليه ونريح عنده لكن اعدائنا هم من يشعلون صدورنا ويوقدون فينا تلك النار المقدسة التي لا تني تؤز المرء إلى الترقي والتجويد والإرباء على نفسه وكما تكون كراهاتنا أحيانا سببا في التعامي والضلال فكثيرا ما تكون أيضا سببا لليقظة والتنبه إلى الأخطاء والعيوب بل واستدراكها وآفة الآفات على ذلك هي الشعور بالإلف ذلك الشعور الذي يحتز الحياة ويهدر روحها يما يقتل من اهتزاز نفس المرء لكل جديد ومحيط بها وبما يضفي من طابع السكون المميت على الحركة التي سبق وقلنا أنها قطب الحياة ومدارها ، وأي مشاعر صادقة يقتلها الإلف والاعتياد ولولا ذلك الإلف المُراكم عليها لأضاءت حياتنا وغمرتها بنورها وبهائها ، وأي عيوب متلفة يعميها علينا ويسترها عن أبصارنا وإن ادعينا معرفة تلك العيوب والإحاطة بها فيكفي أن يطوي المرء صدره على تلك المعرفة حتى تلازمه تلك العيوب فلا تدعه وكيف تدعه وقد ألفها وألف معرفتها !!ولو تتبعها في نفسها واجتزبعضهابرقاب بعض دون أن يُعنى بهذه المعرفة النظرية لأجدى عليه ونفعه إن المعارف والمطالعات والفكر لا تثمر إلا في جو من الندية والمبادلة والكراهية أحيانا ولولا ذلك لظلت على ما هي عليه ولاكتفى كل امرئ بما لديه إذ يظن فيه الكفاية بل وما فوقها ومن ثم فما حاجته إلى تعديل وتنقيح وما حاجته لتتبع المغامز والعيوب لتلافيها بل كيف تستعلن له وتبين لولا ذلك الدفعوذلك الشد والجذب لو كان الأمر على ذلك لهلك الجنس البشري لولا تلك المشاعر بالحقد والكراهة والضجر والاشمئزاز لهلكنا فنحن مدينون لها مدينون لها بالكثير !!!!!!

  • Ema
    2019-01-13 08:22

    Li duas colectânea de contos do Tchekhov há uns tempos e adorei. Tenho-o como um dos escritores mais geniais que já existiram pela sua capacidade de contar histórias curtas ao mesmo tempo que mostra tanta verdade acerca da humanidade, sem necessidade de grandes alaridos. O Duelo é considerado uma novela, uma vez que é maior que um conto, mas mais curto que um romance. Gostei bastante da forma como o autor desenvolve as personagens e como cada uma tem a sua parte no enredo. Todas as personagens têm defeitos, julguei-as várias vezes pelos seus pensamentos e decisões, e não há aquela personagem principal pela qual nós devemos torcer. No entanto, Tchekhov escreve de uma forma que, apesar de as nos dar a conhecer tal como elas são, também não nos impõe um filtro, no meu entender, deixa-nos olhar para elas como bem entendermos. Gostei bastante desse aspecto. Apenas senti falta das histórias curtinhas que causavam um grande impacto e me deixavam a olhar para o último parágrafo como se tivesse acabado de ter uma epifania.

  • Alik
    2019-01-22 07:28

    I am giving it 5 stars (how do you like them apples, Anton Palych?) because if I gave it 4, it would be due to the optimistic and humanistic ending, and I do not want to be a guy who underestimates literature on such grounds.Also, because it is perfect on every level and may fall short only of other chekhovs.Usually when I read Chekhov I feel ashamed, because of all those qualities that I inevitably find in myself and that Chekhov treats with such surliness and cruelty in his characters. And then a small and wrinkly, evil Chekhovoid stays perched on my shoulder, pecking on my ear and making sly remarks on my behaviour as seen from that height. But the Chekhovoid from this book is benign and silent, he may occasionally scratch my neck, but he never says a word of reproach.

  • Thomas
    2018-12-31 09:48

    I was reminded of both Tolstoy and James Joyce, at different times, while reading the shorter stories in this collection (the Constance Garnett translation in the public domain.) The Duel is a gripping short novel, but I like the shorter stories even better. Chekhov has Tolstoy's talent for framing a scene in a snapshot, but he is less didactic than the Count. He doesn't moralize. He points things out and steps aside. Joyce said that the artist is "refined out of existence, indifferent, paring his fingernails." Chekhov writes in that spirit, though like Joyce his sense of humor shines through the bleakness.

  • Ehsan
    2018-12-29 05:28

    دوئل اثر انتوان پاولوویچ چخوفترجمهٔ احمد گلشیریچاپ سوم ۱۳۹۰گذشته از خود کتاب که مثل دیگر رمان‌های روسی بسیار جذاب و گیرا و مملو از اسامی زیباست... در صفحهٔ ۱۳۹ کتابقطعه شعر زیبایی از پوشکین بعنوان سراغاز فصل ۱۵ هست که خیلی زیباست:در ذهنم که از اندوه گرانبار است،افکار دردناک بر هم تلنبار میشوندو حافظه‌ام، در سکوتطومار طویلش را در برابرم می‌گشایدو من وحشت‌زده دفتر زندگیم را می‌خوانمسراپا برخود میلرزم و نفرین می‌فرستمبه تلخی تاسف میخورم و اشک تلخ می‌ریزمو آن سطور دردناک را، دریغا، نمی‌توانم فروشستپوشکین

  • Sarah
    2019-01-10 03:34

    My first Chekhov and a great read, despite the fact I didn't like any of the characters (which is similar to how I felt about "Where Did You Go Bernadette?" and most Woody Allen films). A super quick read (could even be considered a #sundayquickreads had I read it on Sunday)and a very lively and good translation. The story holds up in the 21st century.

  • James
    2019-01-04 06:30

    The only optimistic story I've read by Chekhov. All the seething energy of Chekhov, but with hope.

  • Mahdi Hosseini
    2019-01-21 10:42

    البته خواندن ترجمه اثر در حقیقت نگاه به دنیای تصویر شده ‌ی نویسنده است از پنجره‌ی ذهن مترجم . نخستین چیزی که خیلی توی ذوقم زدم نامهای چند قسمتی روسی است و استفاده از بخشهای مختلف آن در طول داستان که مترجم می توانست کمکی. در فهم‌خواننده بکند که نکرد. خود داستان و روایت از زاویه دید دانای کل بود و قلاب معروف چخوف را نیز داشت که‌کمک‌کرد تا پایان با نویسنده بمانم. توصیفات را دوست داشتم هرچند پیام‌مستقیمی که آخر داستان داشت خیلی مصنوعی بود و‌ می شد دست خواننده را کمی بازتر گذاشت تا خودش نتیجه گیری کند

  • Azheen Bajalan
    2019-01-11 09:27

    '' I feel horribly out of sorts , brother , My head feels empty . there's a sinking at my heart , a weakness .. I must run away ..."

  • Aaron Mcquiston
    2019-01-20 07:46

    Anton Chekhov's "The Duel" is an interesting study on the worth of human life. Even though this is something of a common theme in novella's written about two people trying to kill each other, there is something in the reasoning behind this duel that is different than some of the others in the series. Laevsky lives with another man's wife, is a liar, a cheater, a bad influence, and unloyal. He is a dick. In the polite society he lives in, there is still some loyal friends that loan him money and put up with his raving about being unhappy with his girlfriend. It finally comes to head when someone says "Enough is enough," and decides to teach him a lesson. This story turns into the question of if a man deserves to live when he is nothing but a drain on the people around him. This aspect makes "The Duel" very interesting and contemplative.Chekhov is Chekhov. When he is bad, he is good. The Melville House edition of this story has a ton of supplementary reading. Some of it is very interesting (Nietzsche, Jack London, Pushkin, and Thomas Paine), but toward the end of the supplemental section, around the time of the many arguments against dueling, starting with a speech by Francis Bacon, I just wanted it to be over. I continued to finish the sections, but I was tearfully bored. I did not want to skip anything in hopes to find a nugget of interest, but I found none. Even still, this edtion is worth the time.

  • Esraa
    2019-01-01 09:37

    3.5*"In the search for truth man makes two steps forward and one step back. Suffering, mistakes, and weariness of life thrust them back, but the thirst for truth and stubborn will drive them on and on. And who knows? Perhaps they will reach the real truth at last"*"The man who seeks salvation in change of place like a migrating bird would find nothing anywhere, for all the world is alike to him. He must look for salvation in himself alone."*"He had cast out of heaven his dim star; it had fallen, and its track was lost in the darkness of night. It would never return to the sky again, because life was given only once and never came a second time." *"I have to generalise about everything I do. I'm bound to look for explanation and justification of my absurd existence"*"I'm glad I see my faults clearly and I'm conscious of them."*"He was the chief sufferer from his failings, like a sick man from his sores."*"primitive man was preserved from such as Laevsky by the struggle for existence and by natural selection; now our civilisation has considerably weakened the struggle and the selection , and we ought to look after the destruction of the rotten and worthless for ourselves; otherwise, when the Laevskys multiply, civilisation will perish and mankind will degenerate utterly. It will be our fault."!

  • توفيق عبد الرحيم
    2019-01-02 10:49

    تاني رواية أقراها لتشيكوف و أطولهمالقص كان في البداية ممل وصف لأشخاص كثير جدًا و مش متوزعو وصف للبلد اللي هما فيها و كله مكدس في أول الرواية بقبح بس الرواية نفسها مسيطر عليها إحساس غريب كده إحساس بقلة الحيلة يمكن متعاطف مع لايفسكي و مش عاجبني حكم فون كورين المتزمت و المنحرف عليه متعاطف مع ناديجدا فيدوروفنا و في نفس الوقت مضايق انها خانت لايفسكي بعد كده تعاطفك مع لايفسكي بيتحول لشفقة علي لايفسكيسامح مراته اللي خانته لان بطريقة ما هو كان احد اسباب تحويلها لهذا الكائن المظلوم المغلوب علي أمرههان نفسه لما وافق بالصلح قبل المبارزة في نفس الوقت اللي فون كورين رفض الصلح فيهالهيستريا اللي صابته من الضغط العصبي عليه و اللي كان شديد بالفعل محدش رحمه و تقريبًا ده سبب تحوله عقد أعصابه إنفرط في الآخر بقي كائن وديع قرر فجأة يعيش زي كل الناس ما عايشه مش لازم يكون سعيد مش لازم يكون بيحب اللي عايشه معاهمش لازم يكون عنده خطط للمستقبل عمل كادح طول اليوم لتسديد الديون و حياة بائسة مع زوجتك و دي النهايةبعد كده عجبني تصرف فون كورين انه بقي عايز يصالح لايفسكي بما انه اتحول و بقي شخص زيهم كلهم بقي عاجبه دلوقتي بس اكتشف فون كورين ان لايفسكي اصبح انسان بائس و ان حياته دي جحيم و هو كان ليه دور كبير جدًا في إيصال لايفسكي لهذه الحالة البائسةرواية مقبضة و محزنة و بائسة و مدعاة للإكتئاب

  • Jorge Maia
    2019-01-12 08:52

    O Duelo, novela de Anton Tchékhov, tem uma natureza polifónica, resultando a intriga da conjugação das diversas perspectivas narrativas que ora se confrontam ora se conciliam, na busca de uma reconciliação final. A obra data de 1891 e coloca em confronto, numa pequena cidade do Cáucaso, um funcionário público com formação superior, Ivan Laévski, símbolo da preguiça e da devassidão, e a sua amante, Nadejda Fiódorovna, uma intelectual volúvel e instável que abandonara o marido por Laévski, com o zoólogo, von Koren, que transporta os valores iluministas próprios do terceiro estado. Este confronto é mediado por um médico militar, Aleksandr Samóilenko, generoso e de origem aristocrática, e por um jovem diácono em início de carreira eclesiástica, representante da fé e do amor crístico.Continuação em: https://goo.gl/Yodo7k

  • Ana Rînceanu
    2019-01-13 09:26

    Ok, so just to be clear, I am a beginner in Russian proze and since I've read a lot of Tolstoy, I am obviously going to compare the two. Which I think is not unfair since Anton Chekhov was a great writer and I am going to devour his works as soon as humanly possible. He has a lot more humor and color in this novel and I can feel a lot more compassion towards his flawed characters. I think Tolstoy condemns his characters, whereas Chekhov shows their flaws primarily, but their humanity is a good thing and he makes them relatable. Where Tolstoy is epic, Chekhov is the guy you want to tell sad, but uplifting campfire stories. I may be oversimplifying it, but this is my second book by him and I'm loving it so far.

  • Niloofar zarif
    2019-01-06 05:34

    تقابل شخصیت ها و افکارانسان ها رو بسیار عالی نشون داده بود. مشابه هر کدوم از شخصیت های داستان رو میتونیم روزانه اطرافمون ببینیم، حتی شاید خود ما هم مثل یکی از شخصیت های داستان باشیم. داستان بیشتر از صد سال پیش نوشته شده اما به خوبی جامعه تحصیلکرده الان رو به تصویر میکشه. فقط من متوجه نشدم دقیقا چرا لاىوسکی ناگهان اونطوری متحول شد، یعنی تنها دلیلی که در متن براش پیدا کردم یه حس تنهایی لحظه ای بود که به نظرم برای همچین تغییری کافی نیست. حس میکنم شاید من به خوبی اون قسمت رو متوجه نشدم.البته من ترجمه متین کریمی از نشر جامی رو خوندم که تو goodreads اون نسخه رو پیدا نکردم و توصیه میکنم اون نسخه رو تهیه نکنید چون ترجمه ضعیفی بود به نظرم.